الرئيسية / أخبار / استشهاد طفل، بحجة تنفيذ عملية طعن وإصابة 100 شاب بمواجهات مع الاحتلال

استشهاد طفل، بحجة تنفيذ عملية طعن وإصابة 100 شاب بمواجهات مع الاحتلال

استشهد مساء أمس طفل فلسطيني عند حاجز الكونتينر على طريق واد النار، برصاص قوات الاحتلال بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن، وعرف أن الطفل هو (رائد أحمد ردايدة ١٥ عاماً)، من بلدة العبيدية، شمال شرق بيت لحم، غير أن المواقع العبرية أكدت أن أحداً من قواتها لم يصب.

هذا وتواصلت حتى ساعات متأخرة من ليل الإثنين المواجهات التي شهدتها الأراضي الفلسطينية المحتلة ما بين شبان وجنود الاحتلال الصهيوني، إذ أصيب 100 فلسطيني بجراح وحالات اختناق بالاشتباكات التي اندلعت خلال المظاهرات التي انطلقت إسنادا لإضراب الحرية والكرامة المتواصل لليوم الـ37 على التوالي.

واندلعت المواجهات في كل من رام الله والخليل ونابلس ومناطق أخرى في الضفة الغربية وذلك دعما لإضراب الأسرى في سجون الاحتلال.

ويواصل 1800 إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال لليوم 37 على التوالي للمطالبة بوقف سياستي الاعتقال الإداري والعزل الانفرادي وتحسين أوضاع اعتقالهم

شاهد أيضاً

طرد عائلات فلسطينية من الاغوار.. والحجة عسكرية..

بحجة التدريبات العسكرية ، طردت قوات الاحتلال الصهيوني ، اليوم الثلاثاء 24/11/2020، عائلات فلسطينية في …

الاحتلال يطفئ عين الطفل بشار عليان

لم يكن يعلم الطفل بشار عليان وهو يسير في الطريق الاعتيادي، بين مدرسته ومنزله في …

الأسيرة الجريحة نورهان عواد تدخل عامها السادس في سجون الاحتلال.

دخلت الأسيرة الجريحة نورهان عواد (22 عامًا) من مخيم قلنديا، اليوم الاثنين، عامها السادس في …