الرئيسية / وصايا الشهداء / وصية الشهيد القسامي / رائد الأغا

وصية الشهيد القسامي / رائد الأغا

 

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين ناصرالمؤمنين ومذل الكفرة والمتجبرين، الحمد لله الذي فرض الجهاد ليكون حياة وعزة للمؤمنين والصلاة والسلام على إمام المجاهدين محمد بن عبد الله ومن سار على دربه إلى يوم الدين أما بعد:
يقول الله تعالى” إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ “

إلى أمي الغالية يا حبيبتي ومهجتي كفكفي دموعك، أماه لا تحزني فوالله لقد نلت أقصى ما كنت أتمني ولقد أكرمني الله بلقائه وبصحبة المصطفى صلى الله عليه وسلّم وبرفقة الشهداء عياش وعقل وأبو هنود وعاشور وفياض.
أمي الغالية: يا من سهرت من أجل راحتي، ها أنا اليوم أضحي بنفسي لكي أشفع لك يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.
أمي… مالي أراكي حزينة؟ لماذا هذا البكاء؟ أتبكين لأني حيٌّ بجوار الملك الجبار؟ يا أمي لقد سألتيني قبل أيام لماذا بعت جهاز الكمبيوتر؟ ولماذا تركت الدراسة؟ وقلت لي إنك ستزوجينني عن قريب، اليوم تعرفين لماذا كل ذلك!
أمي الحنونة: مالي أراكي حزينة؟ أمي فلتفرحي فوالله إنها بعد الموت جنة الرحمن، وصدق القائل:
أماه إني ذاهب فلتفرحي
بعد المنية جنة الرحمن
أمي بالله عليك عندما تسمعي نبأ استشهادي أن تكبري، وأخيراً أقول لك يا أمي سامحيني إن قصرت في حقك والله إني أكتب هذه الكلمات وعيني تفيض بالدمع ولكن ماذا أفعل؟ إنها الجنة سلعة الله الغالية، أمي اصبري واحتسبي فموعدنا الجنة بإذن الله.
إلى روح أبي الغالي ها انا اليوم يا أبي الغالي أقدم نفسي لعل الله أن يجمعني بك في الآخرة والله لم أراك في هذه الدنيا ولو للحظة وأسأله تعالى أن يجمعني بك في الجنة. يا أبي لقد فارقت الدنيا ولم أراك.
وإليك يا أبي (عمي) والله ما عرفتك إلا رجلاً في كل المواقف فرجائي ان تسامحني وأنت الذي كنت بمقام أبي ولم تمنع عني شيء فاصبر واحتسب هذه الوديعة عند الله.
إخواني واخواتي لا تحزنوا ولا تيأسوا على فراقي فوالله إنها الطريق التي يتمناها كل مؤمن ويصبوا إليها كل مخلص كما أستوصيكم خيراً بأبي (عمي) وأمي.
أمي بالله عليك أن تربي إخواني على حب الجهاد في سبيل الله وأن تدفعي بهم إلى المسجد ليتعلموا القرآن الكريم.
أعمامي وعماتي وأخوالي وخالاتي وأقاربي إنني ذاهب عن دنياكم إلى جوار ربكم فرجائي أن تسامحوني وأن تكونوا سند عون لأهلي واسألكم أن لا تنسونا من الدعاء
وأخيراً إلى اللقاء في الجنة إن شاء الله.
ابنكم الشهيد بإذن الله
رائد فايز الأغا (أبو صهيب)
#فلسطين_ذاكرة_الشهداء

شاهد أيضاً

الشهيد الطالب ساجي درويش

ساجي صايل درويش جرابعة (19 عامًا) من قرية بيتين قضاء رام الله، كان شاباً خلوقاً، …

الشهيد “همام السعيد”

” السماء تبكي على الشهداء، الفاتحة على روح الشهداء” هذه هي العبارة الأخيرة التي كتبها …

وصية الاستشهادي/نبيل فرج العرعير

يا أبناء الإسلام العظيم أوصيكم بأن تستمروا في انتفاضتكم المباركة ، ها أنتم قد رأيتم …