الرئيسية / شهداء فلسطين / الشهيد القائد د. جورج حبش

الشهيد القائد د. جورج حبش

“الثورة الفلسطينية قامت لتحقيق المستحيل لا الممكن”

استثنائية الشخصية التي تفرد بها الراحل القائد د. جورج حبش  جعلته محط محبة وتقدير من أبناء الشعب الفلسطيني والعربي وهو الذي  لم يترك لحظة واحدة إلا وأمضاها لأجل فلسطين وقضية شعبها.
في ممارسة وفعل على الأرض  قدم الدكتور القائد جورج حبش نموذجاً فريداً في الانتماء لفلسطين, بل غدت القضية في مسار حياته النضالية  حالة  التصاق حد التماهي.
حكيم الثورة وضميرها  لم تكن مجرد تسمية عابرة بل صورة لحياة الرجل الذي ظل حتى آخر أيامه  أميناً لوصايا الشهداء.أميناً  للمبادئ التي انطلقت الثورة الفلسطينية لأجلها.
جورج نقولا حبش  اسم  يعرفه كل عربي وفلسطيني .
ولد عام 1926 في مدينة اللد لأسرة مسيحية ارثوذكسية,وعائلته من العائلات الميسورة.
في اللد تأثر الراحل بالمشهد الفلسطيني المقاوم ومقاومة المحتل البريطاني ومواجهة العصابات الصهيونية التي وفر لها المحتل البريطاني الركائز الأولى للاستيطان ومدها بالسلاح.
سبعة أفراد تربوا على وطنية زرعها والده التاجر المعروف وصاحب السمعة الطيبة في فلسطين. أكمل الراحل جورج حبش دراسته الابتدائية في اللد,ثم انتقل لمتابعة الدراسة الثانوية في مدينتي يافا والقدس, وتخرج من مدرسة” تراسنطا” في القدس لينتقل بعدها إلى بيروت ويلتحق بكلية الطب ومن ثم يتخرج طبيباً في العام 1951.
لم تكن الدراسة في بيروت إلا منطلقاً نحو الوعي الثوري فكان من البارزين الذين عملوا من خلال جمعية ” العروى الوثقى” و”هيئة مقاومة الصلح مع إسرائيل ” التي شاركت في تأسيس ” منظمة الشباب العربي” عام 1951 واصدرت نشرة ” الثأر” وكان أول مؤتمر لها في عام 1954 برئاسة الدكتور جورج حبش وانبثق عنه
” حركة القوميين العرب”.
تخرج من الجامعة الأمريكية في بيروت عام 1951 متخصصاً بطب الأطفال و بقي في الجامعة الأمريكية معيداً.
في أحد الأيام تم التخطيط لعمل مظاهرة فأحيطت الجامعة بالإجراءات الأمنية وأغلقت أبوابها لمنع المظاهرة وكانت الطريقة الوحيدة للتحدي والنجاح في نزول جورج حبش ليفتح الباب بالقوة. عرفت إدارة الجامعة أن أحد أساتذتها يحرض الطلاب على التظاهر ويخلع باب الجامعة فبادر جورج حبش وقد استقالته.
بعد الاستقالة تم الاتفاق أن يغادر جورج حبش إلى عمان في اتفاقية “سقف السيل”.
واصل الدكتور جورج حبش في عمان  مسيرة النضال   حيث افتتح عيادة طبية و أصبح الأردن تجمعاً يشرف من خلاله على حركة القوميين العرب التي بدأت تتشكل في لبنان وسوريا والخليج والعراق في الأردن – حيث تم التفكير بضرورة شق مجرى للعمل بين الجماهير.
في 1967 أسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مع وديع حداد وأبوعلي مصطفى الزبري وآخرون حيث شغل منصب أمينها العام وقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على تبني مبادئ المقاومة .
روج  “الحكيم”  في إطار قيادته للجبهة الشعبية لعمليات اختطاف طائرات “إسرائيلية” وهجمات على السفارات الإسرائيلية في عدة عواصم غربية. وكان أبرز عمليات خطف طائرات في الأردن عام 1970 إبان حرب أيلول الأسود .
بعد أحداث أيلول الأسود انتقل  د.حبش إلى لبنان كغيره من الشخصيات الفلسطينية في العمل النضالي في تلك الفترة وخرج منها عام 1982 ليستقر في دمشق.
ظل د. حبش في موقعه أميناً عاما للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حتى العام 2000 حيث ترك موقعه طوعاً وخلفه في هذا الموقع مصطفى الزبري المعروف بأبي علي مصطفى والذي قامت قوات الاحتلال الصهيوني باغتياله في 2001.
تخلى د. جورج حبش عن منصبه كأمين عام للجبهة في العام 2000 وقال عن سبب تخليه: إنه جاء من منطلق الديمقراطية …ايماناً مني بإفساح المجال لقادة غرسوا في النضال وقناعة مني بأن الجبهة الشعبية لديها القدرة على خلق القيادات.
حياة الراحل الشهيد القائد جورج حبش ومحطاتها النضالية حملت الاضاءات التي جعلت منه اسماً كبيراً في المقاومة, فهو لم يقبل ولم يساوم على حقوق الشعب الفلسطيني, عارض اتفاق أوسلو وكل الحلول التصفوية..وواجه مخططات الالتفاف على منظمة التحرير الفلسطينية. وظل أميناً لحقوق اللاجئين والعودة لتحرير فلسطين كل فلسطين.
توفي  في 26- 1  2008  ودفن في عمان وشارك الالاف في وداعه.
رحل القائد جورج حبش لكن أفكاره لم تزل تخيم  بظلالها…أفكار المقاومة والمواجهة والتحرير. أفكار أن فلسطين ستبقى أيقونة الروح وترابها المقدس سيبقى طاهراً…وستعود  طال الزمن أم قصر… ستعود فلسطين بكل ذرة تراب.

بقلم لينا عمر

شاهد أيضاً

الذكرى الـ14 لتنفيذ فـاطمـة الـنـجـار عمليتها الاسـتـشهـاديـة

 فاطمة أم و جدة لعشرين من الأبناء والأحفاد،منفذة عملية استشهادية في دورية “صهيونية” شرق مخيم …

19 عام على استشهاد القائد محمود ابو الهنود

ولد محمود أبو الهنود بتاريخ 01/07/1967، وأكمل دراسته الثانوية في القرية “عصيرة الشمالية”، والتحق في …

الشهيد يوسف الرموني

أشرف الموت موت الشهداء. يوسف الرموني، (32عاماً)، من سكان حي الطور، شرقي القدس المحتلة، شنق …