الرئيسية / أخبار / الخليل تُشيع خمسة من شهدائها

الخليل تُشيع خمسة من شهدائها

شيعت محافظة الخليل بالضفة المحتلة، ظهر اليوم السبت خمسة جثامين لشهداء كانت تحتجزهم سلطات الاحتلال “الإسرائيلي” في ثلاجاتها، بعد تسليمهم لذويهم يوم أمس الجمعة.

ففي مدينة الخليل شيع آلاف المواطنين جثماني الشهيدين مهند الرجبي (21 عاما)، وأمير الرجبي (17 عاما) في مقبرة الشهداء في منطقة الضاحية بالمدينة بحضور شعبي ورسمي كبير، بعد الصلاة عليهما من المسجد الكبير.

وكان الشهيدان استشهدا في 19 من أيلول الفائت بعد إطلاق جيش الاحتلال النار عليهما قرب المسجد الإبراهيمي بدعوى محاولتهما طعن جندي بعملية مشتركة.

وفي مخيم العروب شمال المدينة شيع أهالي المخيم الشهيد مصطفى محمد البرادعية (49 عاما)، من مسجد المخيم وصولا إلى مقبرة. وكان الشهيد برادعية أستشهد  في 19 تموز بعد إطلاق النار عليه في شارع الخليل القدس مقابل المخيم بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن.

وفي بلدة بني نعيم شرقي الخليل شيعت جماهير البلدة الشهيد الفتى عيسى الطرايرة (16 عاما) بعد أداء صلاه الجنازة عليه في مدرسة أناث بني نعيم، ومن ثم نقله بجنازة جماهيرية إلى مقبرة خاصة بالعائلة بالبلدة.

الطرايرة كان قد أستشهد في 20 من أيلول الفائت بعد إطلاق النار عليه من جنود الاحتلال على مفرق وادي الجوز إحدى مداخل بلدة الخليل وتركه ينزف وعدم السماح للإسعاف من الاقتراب منه حتى أعلن عن استشهاده.

وفي شمال المحافظة، شيعت أهالي بلدة بيت أمر الشهيد خالد اخليل (23 عاما)، من مسجد بيت أمر الكبير ومن ثم نقل لمواره جثمانه في مقبرة البلدة. الشهيد اخليل كان قد أستشهد في 30 أكتوبر الفائت بعد قيامه بعملية دهس مجموعة من الجنود على مدخل البلدة.

وكانت قوات الاحتلال سلمت الشهداء الخمسة يوم أمس ضمن تسليمها ثمانية من الجثامين في الفة الغربية، حيث تم استلامهم من قبل الارتباط العسكري الفلسطيني عند الساعة السادسة مساءا، ومن هناك تم نقلهم إلى مستشفى الأهلي بالخليل، وصباح اليوم توجهت كل جنازة إلى مكان سكن الشهيد بعد معاينه جثامينهم.

وبتشيع جثامين الشهداء الخمسة اليوم، لا يزال جثامين خمسة من الشهداء محتجزة في ثلاجات الاحتلال من محافظة الخليل.

شاهد أيضاً

طرد عائلات فلسطينية من الاغوار.. والحجة عسكرية..

بحجة التدريبات العسكرية ، طردت قوات الاحتلال الصهيوني ، اليوم الثلاثاء 24/11/2020، عائلات فلسطينية في …

الاحتلال يطفئ عين الطفل بشار عليان

لم يكن يعلم الطفل بشار عليان وهو يسير في الطريق الاعتيادي، بين مدرسته ومنزله في …

الأسيرة الجريحة نورهان عواد تدخل عامها السادس في سجون الاحتلال.

دخلت الأسيرة الجريحة نورهان عواد (22 عامًا) من مخيم قلنديا، اليوم الاثنين، عامها السادس في …