الرئيسية / عمليات جهادية / عملية ” العبور الفلسطيني ” ترشيحا (معالوت) 15 / 5 / 1974

عملية ” العبور الفلسطيني ” ترشيحا (معالوت) 15 / 5 / 1974

عمليات نوعية 1عبرت مجموعة فدائية خاصة من القوات المسلحة الثورة للجبهة الديمقراطية إلى بلدة ترشيحا الفلسطينية في الجليل الغربي (قضاء عكا)، واقتحمت أسوار مستوطنة معالوت التي أقيمت على أنقاض بلدة ترشيحا، بعد أن تم تشريد أهلها وسكانها الأصليين.

تم تجهيز المجموعة من ثلاثة فدائيين أحدهم يعرف تماماً شمال فلسطين، فقد عاش متنقلا في جميع مناطقها حتى عام 1972م، إضافة إلى أنه يجيد لغة العدو العبرية بطلاقة.

وفجأة تحول الخامس عشر من أيار (15/5/1974) من يوم النكبة، إلى يوم الفلسطينيين على أرضهم وانسحقت تحت أقدام فدائيي الثورة كل الحواجز التي أقامتها حكومة إسرائيل من جنوب الأرض المحتلة حتى شمالها، ومن شرقها إلى غربها.

ونجح الفدائيون الثلاثة (لينو، حربي، زياد) بالعبور نحو أرض الوطن بعد اجتياز السلك الالكتروني الواقع على الحدود بين شمال فلسطين وجنوب لبنان، واستخدموا قطع من جلد الخروف، لمسح أثر الأقدام على الرمل أثناء عملية العبور، وبعد النجاح في أنجاز هذه الخطوة، أصبح الفدائيون الثلاثة يتحركون بحرية كاملة بدء من التجول بين المستوطنات، وحتى مخاطبة المارة، فسلاحهم وعتادهم كان ضمن حقائب سفرية تظهرهم كسواح ، وتمكنوا من الوصول إلى الهدف: مدرسة الشبيبة العسكرية الإسرائيلية (الجدناع)، واستطاعوا جمع الطلاب في أحد أبنية المدرسة بعد أن سيطروا على الوضع فيها، واعتبروهم رهائن لإرغام جنرالات إسرائيل على أطلاق سراح (26) مناضلا فلسطينيا من سجون الاحتلال، وقد أصدرت قيادة قوات الداخل التابعة للجبهة الديمقراطية (18) بلاغا عسكريا منذ اللحظات الأولى لاقتحام ثوار الجبهة مبنى المدرسة وحتى الهجوم الإسرائيلي واندلاع القتال.

وافقت الحكومة “الإسرائيلية” على التفاوض مع الفدائيين الثلاثة بشخص موشي دايان، ورئيس الأركان موردخاي غور عن طريق سفيري رومانيا وفرنسا وممثل الصليب الأحمر بتل أبيب.

وفي سياق المناورة الإسرائيلية التضليلية، أذاعت القيادة الإسرائيلية بأنها وافقت على المطالب واشترطت أن يتم تنفيذ التبادل في مستعمرة معالوت ذاتها بدلا من نقل الأسرى المفرج عنهم إلى دمشق .

حاول الجنرال موشي دايان خداع الوحدة الفدائية بإبلاغ قائد الوحدة بواسطة مكبرات الصوت بأن سفيري فرنسا ورومانيا ومندوب الصليب الأحمر قد حضروا إلى المكان استعدادا للتفاوض، وعندما انكشفت الخديعة، أعطت المجموعة الفدائية مهلة إضافية لموشي دايان، إلا أن القتال انفجر عندما اقتحمت القوات الإسرائيلية المبنى حيث فجر الفدائيون الثلاثة أنفسهم بالأحزمة الناسفة وكل العبوات التي تم وضعها في المكان مما أدى إلى استشهاد الفدائيين الثلاثة ومقتل ثلاثة وسبعين من الشبيبة الإسرائيلية (الجدناع).

شاهد أيضاً

عملية قبية الاستشهادية 1987

عملية قبية الخالدة.. أو ما تعرف بعملية الطائرات الشراعية  عندما امتزج الدم التونسي والسوري والفلسطيني …

الشهيد القسامي / كرم محمد أبو عبيد

مولده : ولد الشهيد المجاهد كرم محمد مصطفى أبو عبيد في 2 شباط لعام 1985م …

الذكرى 46 لعملية ميونيخ

عملية ميونخ هي عملية احتجاز رهائن صهاينة حدثت أثناء دورة الأولمبياد الصيفية المقامة في ميونخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *